التكوين الحضوري:

تضمن جامعة التكوين المتواصل اكثر من 20 تخصص بالنمط الحضوري في مختلف الميادين المعرفية المطابقة للحاجيات الحقيقية للكفاءات في سوق العمل على غرار ميدان اللغات، القانون والتسيير والمحاسبة….الخ

التكوين عن بعد:

كانت جامعة التكوين المتواصل سباقة في اقحام تكنولوجيات حديثة للتعليم توافق متطلبات التطور التكنولوجي حيث تم سنة 1998، وضع نظام تعليم عن بعد يشمل فرعي قانون الأعمال وقانون العلاقات الاقتصادية الدولية. في صيغة أولى بطبع الدروس ورقيا، ووضعها على قرص مرن ثم في شكل أقراص مضغوطة. ومن 2001 تم بعث قواعد التعليم الالكتروني باستخدام الأرضيات المفتوحة عن بعد.

حاليا، تستخدم جامعة التكوين المتواصل خمس أرضيات تكنولوجية للتعليم عن بعد:

  • أرضية “زعتر”، التي تم اقتناؤها في إطار التعاون، وقد ساهمت جامعة التكوين المتواصل في تحويل الوسيلة إلى مزدوجة اللغة (عربية -فرنسية).
  • أرضية “إيفاد”، وتم تطويرها من قبل مجموعة من الأساتذة والباحثين العاملين بجامعة التكوين المتواصل.
  • أرضية “دوكيوس”، وهي أرضية مفتوحة.
  • أرضية “مودل”، وهي أرضية مفتوحة.
  • أرضية إ- شارلماني، التي تم الحصول عليها في إطار مشروع التعليم التلفزيوني الموضوع من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
  • أرضية “ابن رشد”، الموضوعة في إطار الشراكة بين جامعة التكوين المتواصل ومنظمة اليونسكو.

حاليا، استطاعت جامعة التكوين المتواصل تطوير 500 درس على الخط في إطار مشاريع التكوين عن بعد.

التكوين حسب الطلب:

استطاعت جامعة التكوين المتواصل ان تواكب الواقع الاقتصادي و الاحتاجات الحقيقية للكفاءات في مختلف القطاعات من خلال تطوير وتوفير تكوينات حسب الطلب للمؤسسات العمومية و الخاصة حيث قدمت الجامعة تكوينات متخصصة لأكثر من 20  قطاع وزاري لحد الساعة  على غرار تكوين 78000 أستاذ لوزارة التربية الوطنية في إطار المخطط 2005-2015)، و64000 أستاذ في إطار الترقية، و3000 موظف لوزارة العدل، إضافة إلى تكوينات تأهيلية (مثل برنامج تكوين 1571 رئيس بلدية).

كما تضمن جامعة التكوين المتواصل بناء على اتفاقية عمل مع مصالح الوظيفة العمومية تكوين الأعوان الإداريين التابعين للوظيفة العمومية، في إطار تكوين مفتوح وعن بعد. استفاد منها اكثر من  8841 موظف .الى جانب تكوينات عديدة لصالح مؤسسات القطاع الاقتصادي حول المناجمنت والذكاء الاقتصادي.

ليسانس وماستر عن بعد:

وفقا لتوصيات السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ستشرع جامعة التكوين المتواصل في فتح برامج تكون في طوري الليسانس والماستر في عدة تخصصات في نمط التعليم عن بعد.